منتديات قاتل الاسطوره

منتديات قاتل الاسطوره


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 مجموعه من الاسئله والاجوبه2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 73
تاريخ التسجيل : 22/01/2011

مُساهمةموضوع: مجموعه من الاسئله والاجوبه2   السبت فبراير 05, 2011 2:13 am

أ
قوم بإرسال رسائل نصية تتضمن أذكارا وأدعية إلى الأهل والأصدقاء وذلك من باب التواصل والتذكير، فهل أؤجر على ذلك أم أنني مسرف لأن هذه الرسائل تكلفني مبالغ مالية وهي بسيطة ... وشكراً


* الأجابة:
* الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: الأخ الكريم: ما تفعله لا يدخل في باب الإسراف؛ لأن الإسراف معناه إنفاق المال في معصية الله تبارك وتعالى، وما أنت عليه من إرسال الرسائل المتضمنة للأذكار والمواعظ والأحاديث الشريفة هو من طاعة الله تعالى وأنت مأجور مثاب على ذلك ما دامت نيتك خالصة صادقة في تذكير الناس وتبليغهم وإصلاحهم ابتغاء وجه الله تعالى. قال الله تبارك وتعالى: (فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره) [الزلزلة/7]. والله تعالى أعلم.


أنا متردد هل تلفظت بالنذر ام لا ؟ وعندما احاول ان اتذكر هل تلفظت ام لا .. لا اتذكر اني تلفظت مما ادى الى الشكوك ... فماذا علي الان؟


* الأجابة:
* الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: الأخ الكريم: لا يجب عليك شيئ، فإن "اليقين لا يزول بالشك" واليقين هنا هو براءة ذمتك من النذر، وعروض الشكوك لا يؤثر على هذا الحكم. واقطع الوساوس جملة عن نفسك ولا تلتفت إليها مطلقاً، فإن الله تعالى رحيم بعباده لم يكلفهم إلا بما تيقنوا وكان في حدود استطاعتهم؛ وأما الشيطان فإنه يريد هلاك العبد وتبغيض الدين إليه بفتح باب الشكوك والوساوس عليه، ولا يقدر أحد من الخلق على تتبع هذه الوساوس أو محاولة تنفيذ مقتضياتها، وينتج عن تتبعها انحراف المسلم عن دينه والعياذ بالله تعالى، إن لم تتداركه عناية الله عز وجل. والله أعلم.


هل طواف الوداع في العمرة سنة ام واجب ؟


* الأجابة:
* الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: لا يجب على المعتمر طواف الوداع، فإن فعله فذلك خير وأفضل، وإن لم يفعل فلا حرج. وأما في الحج فطواف الوداع واجب على قول جماهير أهل العلم من الحنفية والشافعية والحنابلة -خلافاً للمالكية فهو عندهم سنة-؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم مخاطباً الحجاج : (لا ينفرن أحد منكم حتى يكون آخر عهده بالبيت) أخرجه مسلم. ويسقط طواف الوداع عن الحائض والنفساء، ودليل ذلك ما روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما: (أمر الناس أن يكون آخر عهدهم بالبيت، إلا أنه خفف عن الحائض). قال النووي في المجموع (8/185): "إذا خرج بلا وداع وقلنا: يجب طواف الوداع عصى ولزمه العود للطواف مالم يبلغ مسافة القصر من مكة، فإن بلغها لم يجب العود بعد ذلك، ومتى لم يعد لزمه الدم، فإن عاد قبل بلوغه مسافة القصر سقط عنه الدم، وإن عاد بعد بلوغها فطريقان: أصحهما وبه قطع الجمهور لا يسقط". والله تعالى أعلم.


ماحكم لمس الرجل زوجته بالتفصيل وما هو القول المعمول به بالنسبة للوضوء


* الأجابة:
* وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: اختلفت أقوال أهل العلم في تفسير قول الله تعالى: (أو لامستم النساء) - فمنهم من وقف على ظاهر اللفظ، فقال: ينقض الوضوء بمجرد لمس المرأة الأجنبية مطلقاً، وهذا مذهب الشافعية، - ومنهم من قال: المقصود بالملامسة هنا الجماع فلا ينتقض الوضوء إلا بالجماع أو المباشرة وهي التقاء الرجل والمرأة متجردين، وهذا مذهب الأحناف، - وذهب الحنابلة إلى أن الوضوء لا ينقض إلا إن حصلت اللذة باللمس، ولا ينتقض وضوء اللامس عند المالكية إلا إن قصد اللذة أو وجدها. فإذا وجد المسلم الحرج في إعادة الوضوء كلما لامس امرأته دون شهوة فله أن لا يتقيد بمذهب السادة الشافعية وليقلد مذهب الفقهاء القائلين بعدم نقض الوضوء إلا باللمس المقرون باللذة، فإن دين الإسلام يسر والحمد لله؛ قال تعالى: (ما جعل عيكم في الدين من حرج). وعلى المقلد أن يراعي كون وضوئه صحيحا عند من يقلده بأن يعنى بالدلك عند السادة المالكية ومسح الرأس كله ويعنى بالبسبملة والمضمضمة والاسنتنشاق عند السادة الحنابلة ويمسح الرأس كله، حتى يكون وضوؤه صحيحا عندهم فلم ينتقض بمجرد اللمس. والله أعلم.


إذا سجد الامام بثلاث سجدات في ركعة واحدة، فماذا على المأموم أن يفعل؟ وشكراً


* الأجابة:
* الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: إذا تعمد الإمام فسجد في ركعة ثلاث سجدات بدلاً عن السجدتين فقد بطلت صلاته؛ وأما لو فعل ذلك ساهياً فصلاته صحيحة ويلزمه سجود السهو. وفي جميع هذه الأحوال لا يجوز للمصلين متابعة إمامهم في السجدة الزائدة، ومن تابع فسجد الثالثة وهو يعلم أنها ثالثة بطلت صلاته، وإنما يجب على المأموم في مثل هذه الحالة أن يفارق إمامه الساهي تماماً فيتم صلاته لوحده؛ أو ينتظره فلا يتابعه في السجدة الثالثة، فإذا سجدها الإمام قام المأموم فتابع معه باقي الصلاة. والله تعالى أعلم.


أجمع المال من اجل الزواج لكني قررت تأجيل الزواج سنة؛ فهل في هذا المال زكاة ؟ وشكراً


* الأجابة:
* الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: إذا بلغ هذا المال - المعد للزواج - النصاب وهو ما يعادل ( 85) من الذهب فما فوق ، وحال عليه الحول ( سنة هجرية كاملة ) ، فقد وجبت فيه الزكاة ، ومقدارها ربع العشر أي 2,5 % . والله تعالى أعلم .


انا شاب مقدم على الزواج؛ وانا اريد التحصين خوفا من الفتنة والفاحشة المنتشرة ببلادنا فهل يجوز لي أقتراض قرض من البنك الربوي لانجاز مشروع زواجي؟


* الأجابة:
* الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: لا يجوز لك أخذ القرض بالربا ؛ وأما علاجك فهو في الصيام إلى أن يفرج الله عنك؛ وقد نصح النبي صلى الله عليه وسلم بذلك حيث قال صلى الله عليه وسلم: ( يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ). متفق عليه. والله تعالى أعلم.


ما مدى صحة حديث طويل يتداول في الإيميلات؛ يدور فيه حوار بين الرسول صلى الله عليه وسلم والشيطان الرجيم ، حيث يبدأ الحديث بالاتى (عن معاذ بن جبل رضي الله عنه عن ابن عباس قال : كنا مع رسول الله في بيت رجل من الأنصار في جماعة فنادى منادِ: يا أهل المنزل .. أتأذنون لي بالدخول ولكم إليّ حاجة؟ ... ولكم الشكر.


* الأجابة:
* الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: هذا الحديث موضوع ظاهر البطلان ، لا تجوز روايته ونشره إلا للتحذير منه وبيان كذبه ، وهو منتشر في المنتديات ونحوها. وقد اشتمل هذا الحوار على أمور صحيحة مأخوذة من عدة أحاديث أو بمعناها ، وأضيفت إليه أمور أخرى غير صحيحة ظاهرة البطلان ، إلا أن القصة باطلة مكذوبة في مجملها ، لا يحل لمن عرف بطلانها روايتها ونسبتها للنبي صلى الله عليه وسلم . وقد حكم الشيخ ابن تيمية عليه بالوضع كما في مجموع الفتاوى (18/350) طبعة دار ابن تيمية تحقيق عبد الرحمن بن قاسم : (( وسئل : عن قصة إبليس وإخباره النبي وهو في المسجد مع جماعة من أصحابه وسؤال النبي له عن أمور كثيرة والناس ينظرون إلى صورته عيانا ويسمعون كلامه جهرا فهل ذلك حديث صحيح أم كذب مختلق وهل جاء ذلك في شيء من الصحاح والمسانيد والسنن أم لا وهل يحل لأحد أن يروى ذلك وما ذا يجب على من يروى ذلك ويحدثه للناس ويزعم انه صحيح شرعي؟ ( فأجاب ) : الحمد لله بل هذا حديث مكذوب مختلق ليس هو في شيء من كتب المسلمين المعتمدة لا الصحاح ولا السنن ولا المسانيد ، ومن علم أنه كذب على النبي لم يحل له أن يرويه عنه ، ومن قال إنه صحيح فإنه يعلم بحاله فإن أصر عوقب على ذلك ، ولكن فيه كلام كثير قد جمع من أحاديث نبوية فالذي كذبه واختلقه جمعه من أحاديث بعضها كذب وبعضها صدق ؛ فلهذا يوجد فيه كلمات متعددة صحيحة وإن كان أصل الحديث وهو مجيء إبليس عيانا إلى النبي بحضرة أصحابه وسؤاله له كذبا مختلقا لم ينقله أحد من علماء المسلمين ، والله سبحانه وتعالى أعلم )) اهـ. والله تعالى أعلم .

اتمنا ان تستفيدو من الاجوبه ولاتمرو عليها مرور الكرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alseeny.yoo7.com
 
مجموعه من الاسئله والاجوبه2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قاتل الاسطوره :: الــقسم الاسلامـي :: ســؤال وجــواب-
انتقل الى: